أخبار عاجلة
الرئيسية / العيش في السويد / البريد المزعج و الاتصالات المزعجة في السويد كيف تتخلص منها ؟
الخصوصية و البريد المزعج في السويد

البريد المزعج و الاتصالات المزعجة في السويد كيف تتخلص منها ؟

إن موضوع اختراق الخصوصية في السويد و اطلاع الآخرين على معلوماتك الشخصية تعدى المؤسسات العامة مثل مؤسسات الصحة أو التأمين و وصل إلى مرحلة اطلاع عموم الناس عليها و ليس فقط بيعها إلى المؤسسات التجارية و هذا يؤدي إلى الكثير من البريد الموعج و الاتصالات المزعجة.

هذا الكلام مبالغ فيه و مرفوض …

ابداً ، الموضوع كما قرأته و هناك على الانترنت موقع واحد على الأقل يعرفه حوالي 95 بالمئة من الأشخاص يستطيع من خلاله أي واحد منهم أن يعرف اسمك كاملاً، عنوانك، تاريخ ميلادك، رقم هاتفك من هم عائلتك و من يسكن معك و من يسكن بجوارك و إذا كان مهتماً جداً يمكنه أن يستنتج رقمك الشخصي و أعيد الرقم الشخصي السويدي الخاص بك و هنا عليه العوض !

إلى هذا الحد ؟

نعم و أكثر من ذلك إذا كان هذا الشخص ( حاطك براسو ) و أكرر أنني لا أتكلم هنا عن المؤسسات الحكومية و لا عن الشركات التجارية، أتكلم عن أي شخص عادي و ليس بالضرورة أن يعرف اسمك بل يمكن أن يستخرج كل هذه المعلومات عن طريق رقم هاتفك أو عنوانك !

ما الحل ؟

للأسف هناك حلان، و أقول للأسف لان الأول سيحتاج منك بعض الجهد و الوقت و لكنه سيحمي فقط رقم هاتفك و بالتالي يمكن أن يحمي جميع المعلومات المتعلقة بك إذا كان من يريد تتبعك لا يعلم إلا رقم الهاتف و الحل الثاني للأسف المضاعف يحتاج منك أن تدفع مالاً لتحمي هذه المعلومات نعم أن تدفع لقاء حماية معلوماتك الشخصية !

كيف أقوم بذلك ؟

تابع القراءة و سأذكر ذلك بالتفصيل بالنسبة لكل وسيلة و سنبدأ بالطرق المجانية و أخيراً سأتكلم قليلاً عن الطرق المدفوعة.



حماية خصوصية الهاتف من الاتصالات المزعجة و التجارية

لا تقتصر هذه الحماية على الاتصالات المزعجة و التجارية و التي من السهل تجاوزها بحركة و احدة فقط سأذكرها لاحقاً و لكن الاهم الآن هو حماية معلوماتك الشخصية من أي شخص يريد التطفل عليك .

لا تسجل اسمك مع شركة الاتصالات

من إيجابيات هذه الطريقة أن من يعرف رقمك لن يستطيع معرفة أي شيء آخر عنك و هنا ارتحت بشكل اوتوماتيكي من اتصالات الشركات التجارية التي تعرض عليك خدماتها و عروضاتها غالباً من خلال بيع شركات الاتصال لمعلوماتك الشخصية المتعلقة بهذا الرقم ، أيضاً من إيجابياتها أنه من يعرف اسمك أو أي معلومات ثانية عنك فهو لن يعرف رقم هاتفك .

من سلبياتها أنها غير مناسبة للذي يريد أن يشتري هاتفاً بالتقسيط أو عرض اشتراك في خطة هاتف حيث أن الشركة تجبرك على التسجيل، و لكن لا تقلق هناك دائماً حلول ، تابع القراءة لمعرفتها 🙂 .

كيف أقوم بذلك ؟

عن طريق شراء خط هاتف أو سيم كارد (SIM Card) من أي محل تجاري و غالباً هذه الخطوط تكون مجانية و لكن استخدمت كلمة شراء لأن موضوع المجاني بدأ يتلاشى و لا أدري متى يصل ذلك إلى تلك البطاقات 🙂 .

بعد ذلك يمكنك تعبئة البطاقة بالفئة التي تريدها و هناك شركات تقدم لك عروض كثيرة مفتوحة و إذا كنت مهتم اترك تعليقاً أو اسأل على المجموعة لاعطيك التفاصيل الكاملة لأني لا أريد لهذا المقال أن يكون ترويجي لأي شركة 🙂 .

و لكن عندي عقد لشركة الآن ؟

يمكنك في بعض العقود أن تغير الخط من لاحق الدفع ( أي فاتورة شهرية ) إلى مسبق الدفع ( أي أن تقوم بتعبئته حسب ما تريد ) و بهذه الحالة يمكنك أن تشتري خط جديد و تضعه في جهازك و لكن هنا تخلصت فقط من المضايقات على الهاتف لأن من يبحث عن اسمك سيجد الرقم الذي انت اصلاً لا تستخدمه في جهازك.

هناك مشكلتين في هذه الحالة للأسف لا يمكن حلهما بالطريقة المجانية و يجب أن تقرر ما هي أولويتك، خصوصيتك أو عدم الوقوع في هاتين المشكلتين و هما أن أغلبية العقود لا تسمح لك بالانفكاك قبل مدة معينة و عليك متابعة الدفعات حتى لو لم تستخدم الهاتف و الثانية أن يكون رقمك قديم و جهات اتصالك كلها لديها هذا الرقم و من الصعب عليك تحديثه!

بالنسبة لي شخصياً …

ما فعلته هو أنني ألغيت عقدي مع شركة الاتصالات و اخذت شريحة مجانية و استخدمت العروضات المفتوحة التي تقدمها شركة الاتصالات التي رقمي معها و لكن دون تسجيل و صدقاً فيها ميزات أكثر من الشركات التي تجبرك على الالتزام بعقود للحصول على عروضاتها .

أما بالنسبة للعروضات التجارية فأنا مهتم فيها و استفدت منها شخصياً و أحاول مشاركة ما أتذكر منها معكم في الموقع لذلك فأنا أضع رقم هاتفي الذي استخدمه للحصول على هذه العروضات و في حال وردني أي اتصال مزعج يكفي عن تجربة شخصية أن أقول له أنني لا أتكلم السويدية و بعد ذلك لن يتكرر هذا الاتصال أبداً، في بعض الحالات النادرة و هي حالة واحدة فقط لأكون صادقاً تكلمت الموظفة معي بالانكليزية و اخبرتها أنني غير مهتم و انتهى الحديث عند هذه الكلمة.

بالنسبة للعروضات التي تأتيك عن طريق الرسائل النصية على الهاتف ( SMS ) فإن الشركة ملزمة أن تضع طريقة لفك الاشتراك معهم و هي سهلة جداً سأشرحها بعد قليل.

بالنسبة لك يمكنك الاستفادة من هذه العروض حتى لو كنت لا تريد هذه الاتصالات أو الرسائل و ذلك بطريقة سهلة جداً و هي أن تضع رقم لا تستخدمه مثل تلك الشرائح المجانية التي تكلمت عنها سابقاً و بالتالي تستفيد من العروض المجانية و لا تأتيك هذه الاتصالات الترويجية 🙂 .

الأمر يعود لك بشكل كامل .



البريد المزعج و الاعلانات

هناك بعض الأشخاص ( أنا لست منهم ) يكرهون منظر جرائد الاعلانات التي يجدونها في صناديق البريد، مع العلم أن هناك العديد من العروض المفيدة فيها و لكن إذا أردت أن لا تصلك هذه الإعلانات إلى البيت كل ما عليك فعله هو كتابة أو وضع لافتة مكتوب عليها ذلك “Ej reklam” أو “No Advertisement” أو أي عبارة توضح فيها لساعي البريد أنك لا تريد هذه الجرائد الإعلانية .

 

بالنسبة للبريد الإلكتروني أو الأيميل

حاله يشبه حال الرسائل النصية حيث تستطيع إلغاء اشتراكك من إعلانات أحد الأطراف من خلال البريد نفسه بطريقة سهلة و سأشرح الطريقتين معاً بعد قليل.

الحماية الكاملة لمعلوماتك الشخصية

كل ما تكلمنا عنه في السابق هو جزء الحماية المجاني الذي لن يخفي سوى معلومات قليلة جداً عن لصوص المعلومات الشخصية .

أما هذه الفقرة تخص موضوع حماية معلوماتك الشخصية بشكل كامل و لكن مقابل أجر مادي .

بكل بساطة هناك شركات مختصة تقوم بتقديم هذه الخدمات مقابل أجر شهري يختلف باختلاف الشركة و مستوى الخدمة، لن أذكر أي من هذه الشركات هنا لأني لا أريد الترويج لأي منها بسبب اعتراضي على مبدأ عملها بشكل كامل حيث تبيع الدواء لداء أنت اخترعته !

إذا كنت مهتم بهذا الموضوع و تريد أن تعرف أكثر عن هذه الشركات حتى لو لم تكن تريد استخدام خدماتها كل ما عليك فعله هو نسخ هذه الجملة باللغة السويدية id-skydd försäkring و لصقها في مربع البحث التالي و الضغط على sök و ستظهر لك مواقع تتعلق بهذه الخدمات و الشركات يمكنك الاطلاع عليها جميعاً .

للأسف و لكن هذا هو الحل الوحيد الذي يضمن لك حماية معلوماتك الشخصية بشكل كامل و على حد علمي أنها خدمات مأجورة فقط ، فإذا كنت تعرف أي شركة تقدم هذه الخدمات بشكل مجاني أرجو منك مراسلتي حتى نضعها هنا و يستفيد الجميع 🙂 .

ملاحظات مهمة جداً

  • قد لا يعجب البعض هذا الموضوع و لكنها حقيقة لا يجب إنكارها و لا يجب الاستهانة بمخاطرها .
  • لا نقصد أبداً بهذا المقال إخفاء معلوماتك عن المؤسسات الرسمية لأن معلوماتك الشخصية هي طريقتهم لخدمتك بشكل مثالي و لكن ما نقصده هنا هو حماية هذه المعلومات من الوصول إليها بشكل عام .
  • لم نتطرق أبداً إلى الطرق التي قد يستخدمها أحد لأذيتك من خلال معلوماتك الشخصية و ذلك لعدم نشرها و استخدامها و لكن أكرر لا يجب أبداً الاستهانة بذلك 🙂 .
  • لا و لم و لن نروج أبداً لأي شركة لحماية المعلومات الشخصية لأن هذه الطريقة لجني الأرباح تتنافى مع مبادئنا و لكن فقط للموضوعية ذكرنا أنها طريقتك الوحيدة لحماية معلوماتك الشخصية و أنا شخصياً لا استخدم هذه الخدمات .
  • هناك تعديلات جديدة للقوانين في السويد بدء تطبيقها في العام 2018 واحدة منها تتعلق بالخصوصية يمكنك الاطلاع عليها كاملة من هنا .

انتهى المقال هنا اشكر لكم صبركم عليه و في حال وجود أي تعليقات أو اقتراحات أهلا بكم معنا في قنواتنا الرسمية من هنا :

الصفحة الرسمية على الفيس بوك SwedNu – السويد الآن

https://www.facebook.com/swednu

المجموعة الرسمية على الفيس بوك

https://www.facebook.com/groups/swednu

 

تمنياتي بحياة تملؤها الخصوصية و تفتقد إلى البريد المزعج 🙂



عن SwedNu

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.